تعرف على قصة تصوير نجوى فؤاد عارية امام الاهرامات

تداول عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة للراقصة الاستعراضية نجوى فؤاد امام الاهرامات، ويعود تصوير تلك الصورة إلى سنوات ماضية كثيرة ولكن تم تداولها مرة أخرى بمناسبة ذكرى ميلادها اليوم الاربعاء 6 يناير، حيث انها اتممت عامها الـ77 هذا العام.

وظهرت الراقصة الاستعراضية نجوى فؤاد خلال الصورة وهي عارية وتغطي جسدها بشمسية لونها وردي فاتح، وقد تم التقاط هذه الصورة في الاهرامات، وعلق العديد من الجمهور والمتابعين على الصورة مقارنين بينها وبين صورة الموديل سلمى الشيمي التي التقطت مؤخرا في الاهرامات بشكل مثير واثارت حالة من الجدل خلال الايام الماضية.

قصة تصوير نجوى فؤاد عارية امام الاهرامات

حيث كشفت الراقصة الاستعراضية نجوى فؤاد، تفاصيل جلسة التصوير التي خضعت لها عارية في الاهرامات، وذلك منذ سنتين من خلال لقائها ببرنامج «رأي عام» عبر قناة TEN الفضائية، حيث اعترفت انها تتسم دائما بالجرأة في جميع صورها سواء في الافلام او جلسات التصوير او غيرها.

وقالت نجوى فؤاد:ان تلك الصورة العارية قامت بتصويرها في الاهرامات بالفعل ولكنها لم تكن تعلم انها ستتسبب في إثارة حالة من الغضب بين الجمهور والنقاد، وذلك بسبب أن في ذلك الوقت كان المايوة واللبس الضيق والقصير استايل منتشر بين العديد من الفتيات من مختلف طبقات المجتمع وكان متاح إرتدائه للجميع.

وذكرت نجوى، أن تلك الصورة قام بتصويرها المصور فاروق إبراهيم، مؤكدة أن هو الذي اقنعها بالصورة بالرغم انها كانت مترددة في اول الامر، وهو الذي جعلها تغطي جسدها بالشمسية وردية اللون، مؤكدة أنها وافقت على تلك الصورة من اجل الترويج للسياحة المصرية من كثرة حبها لمصر.

وأضافت خلال لقائها ببرنامج «رأي عام» عبر قناة TEN الفضائية، قائلة : المصور قالي ملكيش دعوة وسبيلي نفسك وشوفي انتى هتطلعى إزاي وهاتدعيلي، مشيرة إلى انها تفاجئت من حالة الغضب التي انتشرت بين النقاد والجمهور وفي المقابل انتشرت الصورة بشكل كبير خارج مصر .

 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى