رولا محمود تتصدر محركات البحث بعد اختفائها في ظروف غامضة

تصدرت الفنانة رولا محمود محركات البحث على جوجل وذلك بسبب تداول انباء عن اختفائها في ظروف غامضة بدون معرفة اي احد حتى اقاربها واهلها، والبعض توقع انها قد توفت بعد اصابتها بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″.

حيث قال شقيق الفنانة رولا محمود، خلال تصريحات صحفية” أن شقيقته رولا قد شفيت تماما من اصابتها بفيروس كورونا عقب اسابيع من إعلان إصابتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، واصبحت بصحة جيدة، مؤكدا انها لم تتوف على الإطلاق وانها ما زالت على قيد الحياة حتى الان ولكنه لا يعلم إلى اين اختفت.

وأوضح شقيقها انه تواصل معها عبر الهاتف المحمول منذ ما يقارب من اسبوعين واتفقا معا انها ستعود إلى القاهرة، وفجأة وبدون أي سابق إنذار تفاجئ بأنها اختفت تماما في ظروف غامضة بدون إبداء اسباب، مشيرا إلى انه لا يعلم هل هي اختفت بإرادتها ام تم اختطافها.

وحاول بكل الطرق الوصول إليها ولكن بدون جدوى ومازالت ارقامها غير متاحة حتى الان، كما أن الجالية المصرية في بريطانيا مازالت تجري البحث عنها حتى الان، وقاموا بإتخاذ كل الإجراءات القانونية الكاملة لمحاولة الوصول إليها ولكن لم يتوصلوا إلى أي اخبار عنها.

جدير بالذكر، أن الفنانة رولا محمود كانت قد اعلنت إصابتها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، وأخذت تستغيث بسبب سوء حالتها وازدياد الحالات من حولها خاصة انها تعيش في بريطانيا، وتفاعل العديد من الجمهور مع استغاثتها داعين لها بالشفاء.

 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى