حورية فرغلي : لا انظر لنفسي في المرآة..والسبب!

عبرت الفنانة حورية فرغلي ، عن مدى خزنها الشديد خلال الفترة الحالية بسبب شعورها بالوحدة طوال الوقت وذلك خلال تصريحات صحفية لها، كما انها عبرت عن مدى صدمتها في العديد من الناس الموجودين حولها بسبب ابتعادهم عنها بعد الحادث الأخير الذي تعرضت له.

وأكدت الفنانة حورية فرغلي، أنها حاليا تمر باصعب فترة يمكن أن تمر بها طوال حياتها، حيث قالت:”انا بمر بمشكلات كتير اوي من وقت الحادثة التي اتعرضت ليها وبحاول بقدر الإمكان أن اصلح ما تم، فبحاول ارجع تاني حاستي الشم والتذوق بس كل مااروح لدكتور يبوظلي حاجة تانية”.

وأضافت حورية قائلة:”انا روحت لدكاترة كتير داخل مصر وبمختلف الدول العربية، وكل طبيب يبوظلي حاجة حتى صوتي اتغير، ومش لاقية غير دكتور واحد بس في امريكا هو اللي ممكن يعملي العملية عشان اقدر ارجع زي ماكنت”.

وأكدت حورية، أن تم تعطيل إجراء العملية بسبب انتشار فيروس كورونا المستد في العديد من الدول وهذا هو ما منعها من السفر، فده سبب اني بعت خالص عن الشاشة لاني مش حابة جمهوري يشوفني بالشكل دة، دة انا نفسي بقيت بخاف ابص في المراية”.

وأشارت حورية فرغلي، خلال التصريحات الصحفية، أنها لم تخرج من منزلها منذ ما يقارب من سنتين لانها تفضل الابتعاد تماما عن الناس حتى تجري العملية وتعود كما كانت عليه قبل الحادث الذي تعرضت له، مؤكدة أن كل المقربين منها اصبحوا غرباء ولا يسألون عنها ما عدا الفنانة لبلبة، والفنانة رانيا محمود ياسين.

 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى