عاوز تكتب صح .. إليك 5 منصات إلكترونية لتصحيح الأخطاء اللغوية والاملائية

نظرًا لانتشار الكتابات الالكترونية هذه الأيام عقب تفشي فيروس كورونا حول العالم، واتجاه معظم البلاد إلي العمل الكترونيًا وإدارة العملية التعليمية من خلال المنزل والانترنت، ومطالبة وزارة التعليم المصرية الطالب بعمل بحث أكاديمي، نرصد لك 5 منصات إلكترونية تقوم بتصحيح الاخطاء الاملائية واللغوية.

5 منصات إلكترونية لتصحيح الأخطاء اللغوية والاملائية

مدقق

خير خبراء اللغة العربية علي هذه المنصة، تضمن مع هذا الموقع خلو النص تقريبًا من الكوارث والاخطاء اللغوية بنسبة كبيرة، فقط ادخل علي موقع مدقق والصق النص في المكان المخصص لذلك وسيخرك لك النص الخالي من الأخطاء.

منصة online correction

من أهم مواقع التعامل مع الأخطاء الاملائية واللغوية في معظم لغات العالم، كل ما عليك هو لصق النص المراد تعديله، وسيقوم تلقائيا بتصحيه، مع نصائح بشأن الأخطاء التي تمت أزالتها من نصك، رابط موقع من هنا

أكتب صح

منصة أكتب صح هي أقوي منصة عربية موجودة حاليًا، وتحرص علي اتقانك للغة العربية وقواعدها بشكل سليم، مع تقديمها بعض التسهيلات لمعرفة القواعد بشكل مبسط وسهل

كل ما عليك سوي الدخول علي الموقع ولصق النص واضغط تصحيح وسيعطي لك نصًا خاليًا من الأخطاء رابط الموقع من هنا

وننصحك بمتابعة الصفحة الرسمية للموقع علي موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك فهي غنية بكل الشروحات المبسطة لكافة قواعد اللغة العربية : اكتب صح

موقع polish writing

موقع مفيد إذاكان لديك مقال باللغة الانجليزية وتريد تعديل الكلمات والتصحيح لغويًا وقواعديًا، لاتحتاج إلي تسجيل دخول أو عضوية، كل ما عليك الدخول علي رابط الموقع https://www.polishmywriting.com/ ، كل ما عليك كتابة الجملة الانجليزية المراد تصحيحها وتدقيق النص إملائيًا ولغويًا مع رصد كافة الأخطاء في العبارة، مع تقديم بعض النصائح لتجنب الوقوع فس هذه الأخطاء مرة آخري.

موقع reverse

يتخصص هذا الموقع بشكل كبير في دقيق النصوص الانجليزية وتصحيحها لغويًا وقواعديًا، ولكنه يتعامل أيضًا مع بعض النصوص العربية من خلال لصق النص فقط ويتم التعامل في الحال وبكل سهولة رابط الموقع من هنا

ويمكنك من خلال الدخول علي هذه المنصات تقديم المقالات الالكترونية والخطابات الرسمية وكافة البحوث التعليمية بشكل خالي من الأخطاء الاملائية وقد لا تحتاج إلي الذهاب لمدقق لغوي بعد الان.

 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى