الماء والصابون أكثر الطرق فعالية للقضاء علي كورونا

أعلنت دراسة أعدها الدكتور والباحث في مجال الكيمياء بول ثوردسون، أن طريقة غسل اليدين بالماء والصابون العادية، من أكثر الطرق فعالية في القضاء علي الفيروسات التي تتعلق بجسم الانسان لفترة كبيرة، أكثر من أى مطهر او معقم.

وفي ظل عدم توافر أدوية و لا التوصل إلي الان لأى مضاد لهذا الفيروس الذي تفشي في العالم مؤخرًا، فان الحل الوحيد هو غسل اليدين بالماء والصابون لوقف انتشار الفيروس.

وأكد الباحث الكيميائي ثوردسون علي أن قطعة الصابون الصغيرة أصبحت تساوي مليون دولار في ظل عدم توافر دواء ولو بملايين الدولارات.

ولكن السؤال الذي يأتي في بالنا اليوم، كيف يصل الفيروس إلي اجسادنا، دعنا نقول في البداية أن أن الفيروس يتكون من طبقة دهنية تحمل في داخلها جسيمات صغيرة جدا مجمعة، فعندما استخدام الصابون يسقط الفيروس نتيجة ذوبان الطبقة الدهنية وتتحول إلي مادة غير نشطة، ومن المعلوم أن الفيروسات تتكون من ثلاث وحدات بناء رئيسية وهي البروتينات والدهون وحمض الريبونيوكليك.

وتدمر الخلية المصابة الكثير من وحدات البناء وحين تموت الخلية المصابة يهرب الفيروس إلي خلايا اخري لتنتهي في القصبة الهوائية للرئتين، وعند السعال او العطس يتطاير رذاذ من القصبة علي بعد 10 أمتار، فيسقط علي الاسطح ويجف بسرعة، لكن الفيروسات تبقي نشيطة، وعند ملامسة الجلد للاسطح يلتص الفيروس وينتقل إلي الايد ثم الوجد والعينين في حالة ملامستهم ومن هنا تبدأ العدو.

ويعتبر الجلد سطحًت مثالي للفيروس فتتفاعل وحدات البناء الرئيسية في الخلايا الميتة مع الفيروس.

ومن النصائح الواجب علينا الأخذ بها أن الماء فقط ليس كافيًا، فالماء والصابون هو الأفضل حيث يحتوي الصابون علي مواد تشبه الدهون الموجودة في غشاء الفيروس من الناحية الهيكلية.

كما أكد الباحث الكيميائي علي أن نسبة الكحول الذي يصل تركيزها غلي 80 و90% من الايثانول الموجودة في المواد المطهرة تقتل الفيروس أيضًا، لكن الصابون الأكثر فعالية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى