ملخص أحداث الحلقة الأولى من مسلسل ابنة السفير التركي المثيرة للجدل

عرضت الحلقة الأولى من مسلسل ابنة السفير التركي الجديد، والمنضم حديثًا إلى الموسم الشتوي الجاري حاليًا في تركيا، وحققت الحلقة الأولى من المسلسل التركي الجديد نجاح بالغًا بعدما حصدت نسب مشاهدات وصل إلى 6% وهي نسبة عالية للغاية كأول حلقة من مسلسل جديد.

ونجحت الحلقة الأولى في تحطيم الأرقام القياسية كأكثر مسلسل حديثًا ليوم الاثنين الماضي في تركيا، كما وقف الهاشتاج الخاص بالحلقة الأولى في المركز الأول ضمن قائمة التريند الخاصة بموقع تويتر في تركيا والرابع في العالم.

كما جاء مسلسل ابنة السفير كأكثر مسلسل حديثًا في تركيا لمدة يومين على التوالي بسبب نجاح الحلقة الأولى والتي هزت الرأي العام في تركيا بسبب المشهد الختامي للحلقة الأولى.

ملخص الحلقة الأولى من مسلسل ابنة السفير

بدأت أحداث الحلقة بمشهد في منطقة الجبل الأسود، حيث ظهر “ناري” وهي ابنة السفير ممسكة بـ سكين مغطى بالدم وعلى وجهها ملامح الخوف الشديد، وفيما بعد دخلت ابنتها صاحبة الـ 8 سنوات “ملاك” المنزل لتجد جثة “أكين” الابن المعنوي لوالد “ناري” واقعًا أرضًا غارق في دمائه.

خرجت “ناري” لتُجمع أدوات الجريمة التي نفذتها بيدها للدفاع عن نفسها، خاصة وأن “أكين” الذي تربى معها في بيت واحد على أنه شقيقها حاول الاعتداء عليها واغتصابها لإرغامها على الزواج منه، وقام “ناري” بغرس السكين في بطنه للدفاع عن نفسها.

أخذت “ناري” ابنتها “ملاك” وقررت التوجه إلى موغلا في تركيا لإعطاء الطفلة الصغيرة لوالدها الحقيقي وهو “سانجار إيفه” ، وقبل أن ترحل إلى تركيا ذهبت إلى السفارة التركية في الجبل الأسود لتعطي أدوات الجريمة لحارس والدها الذي وضعها في السيارة من الخلف.

وصلت “ناري” رفقة “ملاك” إلى مطار اسطنبول وشرعت في أخذ طائرة أخرى لتنتقل إلى “موغلا” المدينة التركية الريفية المعروفة، وأثناء رحلتها إلى موغلا تعرفت على “غديز” وهو شريك “سانجار إيفه” الذي حكى لها عن الأسطورة الشهيرة في موغلا عندما علم أن اسمها على اسم بطلة تلك الاسطورة “ناري”

وقال “غديز” لـ”ناري” أن هناك أسطورة في موغلا شهيرة بين ابنة السفير “ناري” وابن القرية الفقير “سانجار إيفه”، حيث تركته الفتاة يوم العرس واختفت من الوسط تمامًا ولم يبقى لها أثر، فالبعض يقول أنها طارت كالعصفور المبقع والأخرين قالوا أنها ألقت بنفسها من فوق الجبال، وسانجار إيفه أيقن أنها غادرت البلاد لتتوجه إلى أوروبا.

فيما بعد وصلت “ناري” إلى موغلا وقررت التوجه إلى قرية “سانجار إيفه” لمنحه “ملاك” قبل أن تلحق بها الشرطة للقبض عليها، وعندما ذهبت إلى منزله، تفاجئت بأن اليوم هو يوم زفاف سانجار إيفه على فتاة من القرية تُدعى “منكشة”.

وأثناء رقص سانجار إيفة وصديقه “غديز” اقتحمت “ناري” حفل الزفاف وقالت له : “احضرت لك ابنتك سانجار إيفه” وسقطت مغشيًا عليها، اصطحب سانجار “ناري” إلى غرفته وانتظر حتى استفاقت ليُكذب كافة كلامها، لكنها أكدت له أن الطفلة ابنته وأنها لم تُخنه مع أي شخص أخر، لكن سانجار قام بطردها.

ذهبت “ناري” إلى الكوخ الذي تزوجت فيه “سانجار” لكن قسوة الذكرى كانت أكبر منها فلم تقوى على البقاء بداخله وأخذت الطفلة لتذهب، لكن تفاجئت بوجود “غديز” أمام الكوخ الذي عرض عليها البقاء تلك الليلة في منزله رفقة شقيقته ووالدته فـ وافقت.

قرأ “غديز” مذكرة يوميات “ناري” فوجد عبارتين فقط وهم : ” اليوم الجمعة ضعي ابنتك في أمانة والدها، وغدًا السبت امسحي نفسك من الوسط تمامًا” فـ علم “غديز” أنها ستقوم بالانتحار بعدما تُسلم ابنتها إلى سانجار إيفة.

جاء “سانجار” إلى منزل “غديز” بعدما علم أن “ناري” تبقى عنده تلك الليلة، وطالبها بأخذ الطفلة لعمل تحليل الحمض النووي للتأكد من أنها ابنته بالفعل، وجاء التحليل ليؤكد أن “ملاك” ابنته فعلًا فقرر أن يصطحب الطفلة إلى منزله.

“ناري” التي لم يبقى لها أي أحدن ذهب لتواجه ذكرياتها فدخلت إلى “الكوخ” الذي شهد على غرز جراحها بداخل قلبها وطعنها أمام الجميع، وهناك انكشف السر الكبير للمسلسل، ألا وهو أن “سانجار إيفه” في يوم زواجه على “ناري” اكتشف أنها ليست فتاة عذراء ووجه لها اتهام ثقيل بأنها خانته مع العديد من الرجال أثناء سفرها مع والدها السفير في كل بلاد العالم.

هنا لم تجد “ناري” مجال أخر سوى الاعتراف له بأن “أكين” الذي تربى معها في نفس البيت ليس شقيقها لكنه نجل صديق والدها الذي توفى في الماضي وترك “اكين” وحيدًا فقرر أن يضمه إلى منزله، لكن “أكين” وضع عينه على “ناري” وقام بالاعتداء عليها أكثر من مرة حد الاغتصاب عندما كان عمرها 11 عامًا.

“سانجار إيفه” لم يصدق “ناري” وأكد لها أن الفتاة ينبغي أن تحافظ على شرفها حتى الزواج وأن الاغتصاب أو الاعتداء عليها عنوة يُعيبها تمامًا، وقام بطردها خارج الكوخ، في ذلك الحين وجدت “ناري” نفسها وحيدة وصعدت الجبل للتخلص من روحها ومن هنا كانت الملحمة أو اسطورة سانجار إيفه وناري المشهورة في موغلا.

لتختفي “ناري” بعد تلك الحادثة التي وقعت في 2009 وعادت مجددًا إلى موغلا 2019 رفقة ابنتها، لتواجه كل ما جرى.

انتهت الحلقة على اتصال “السفير” والد ناري بـ”غديز”والذي طالبه بضروة البحث عن “ناري” لأنها ستحاول الانتحار وقتل نفسها أن قامت بتسليم “ملاك” إلى “سانجار إيفة” وبالفعل عندما ذهب غديز رفقة سانجار وكاوروك إلى الكوخ وجدوا ناري أعلى الجبل وتهم بإلقاء نفسها لتتخلص من حياتها، لكن هل سيلحقها سانجار هذه المرة ؟.

موعد مسلسل ابنة السفير والقنوات الناقلة

  • تُعرض حلقات مسلسل ابنة السفير التركي يوم الاثنين من كل أسبوع .
  • وذلك علي قناة ستار تي في star tv التركية المعروفة.
  • في تمام الساعة الثامنة بتوقيت تركيا والساعة السابعة بتوقيت القاهرة .

للمزيد عن المسلسل يمكنكم زيارة مقال :  موعد عرض حلقات مسلسل ابنة السفير التركي والقنوات الناقلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.